نفدت ساكنة طنجة وعيدها بمقاطعة أداء فواتير الماء والكهرباء، بجل الوكالات التابعة لشركة "أماندس"، بعد سلسلة من الاحتجاجات التي قامت بهذا الساكنة ضد غلاء الفواتير.

وحسب ما أفاد به مصدر من عين المكان موقع "بديل"، فقد قام المحتجون بتنظيم وقفات أمام وكالات الأداء التابعة لشركة "أماندس" بغية تنفيذ وعيدهم بمقاطعة أداء فواتير الماء والكهرباء.

وحسب نفس المصدر فقد سجلت لحدود زوال اليوم الخميس 22 أكتوبر، مقاطعة كبير لهذه الوكالات.

وفي تصريح لـ"بديل"، قال أحد النشطاء الداعين لهذا الاحتجاج، "اليوم الساكنة الطنجاوية قد سأمت من تغول هذه الشركة و طفح الكيل من قراراتها".

01

وأضاف ذات المتحدث "أن هذه الشركة الإستعمارية تستنزف جيوب الفقراء"، متسائلا، "كيف يعقل لأسرة فقيرة أن تستهلك كمية كهرباء إلى أن يصل مبلغ الفاتورة إلى آلاف الدراهم".

وأوضح متحدث الموقع " كفى ..اليوم كشكل إنذاري الطنجاويون جعلوا صناديق الأداء للشركة فارغة، و يوم السبت إن شاء الله سيطفؤون الأضواء لساعتين من الثامنة إلى العاشرة مساء، كما سنخرج في مسيرة في الفترة ذاتها بالشموع، وهناك أشكال احتجاجية أخرى مقبلة إلى أن يرضخ هذا الغول إلى لمطالبنا".

وكانت مدينة طنجة قد عرفت إحتجاجات لعدد كبير من ساكنتها، لأزيد من شهر، ضد غلاء فواتير الماء والكهرباء، مطالبين برحيل شركة "أماندس" المشرفة على تدبير القطاع.