واصلت ساكنة طنجة، احتجاجاتها ضد غلاء الماء والكهرباء، للأسبوع الرابع على التوالي، مساء يوم السبت 7نونبر، رغم كل الوعد والوعيد الذي تم تداوله منذ اجتماع بنكيران، بوزير الداخلية محمد حصاد ووالي جهة طنجة تطوان محمد اليعقوبي ومستشاري وبرلماني المدينة الأحد الماضي.

 

ساكنة طنجة7

وأفاد مصدر محلي، لموقع "بديل"، أن نسبة إطفاء الأضواء بعدد من أحياء طنجة، قد وصلت إلى 100 في المائة، بينما لوحظ تراجع في عدد المتظاهرين، بسبب التأثير الذي لعبته النتائج التي تمخض عنها اجتماع بنكيران الأخير بطنجة.

ساكنة طنجة6

وأضاف ذات المصدر، "أنه تم ضبط بعض العناصر ممن يسمونهم بـ"البلطجية"، وهم يحاولون القيام ببعض "الأعمال التخريبية"، من داخل الوقفة الاحتجاجية بساحة الأمم وسط المدينة، فيما تم ضبط مجموعة أخرى بحي مغوغة، قيل إنها مدعومة من طرف أحد المقربين من السلطة المحلية.

ساكنة طنجة4

ولازالت مسيرات الأحياء تتوافد على مركز المدينة، وسط إنزال أمني كثيف بالأزقة والشوارع المحاذية لأماكن التظاهرات.

ساكنة طنجة3

ساكنة طنجة5

ساكنة طنجة6

ساكنة طنجة7