يبدو أن ساكنة مدينة طنجة ستصعد من احتجاجاتها ضد شركة "أمانديس"، حيث من المرتقب أن تُقدم على خطوات احتجاجية أخرى طيلة الأسبوع الجاري.

ودعا عدد من النشطاء، عبر ملصق تم تعميمه، ونشره على مواقع التواصل الإجتماعي، إلى إطفاء الأنوار يوم السبت 31 أكتوبر، لمدة 3 ساعات من السابعة إلى غاية العاشرة مساء، مع الخروج في مسيرات احتجاجية بالشموع في الشوارع والساحات الكبرى.

كما دعا النشطاء، إلى مقاطعة أداء فواتير الماء والكهرباء، طيلة الأسبوع، مع الإستمرار في الإعتصام أمام وكالات "أمانديس".

ملصق أمانديس

تأتي هذه الخطوة التصعيدية، بعد أن أوفدت وزارة الداخلية لجنة لتدارس شكايات الساكنة، في بعض أحياء المدينة والمتعلقة بغلاء فواتير الماء والكهرباء لشهري يوليوز وغشت المنصرمين.

وستنكب هذه اللجنة، وفقا لبيان صادر عن الوزارة، على تدارس جميع حيثيات الملف والبحث عن السبل الكفيلة بإيجاد حلول لهذه الشكايات.

يذكر ان مدينة طنجة، قد شهدت يوم السبت 24 أكتوبر، مسيرات غير مسبوقة واحتجاجات عارمة، مع بإطفاء الأنوار للمرة الثانية خلال أسبوع، كما شهدت تدخلا أمنيا وصف بالعنيف بعد أن استعملت فيه خراطيم المياه والهراوات لتفريق المحتجين الذين تمكنوا من الوصول إلى ساحة الأمم، مما دفع بالقوات العمومية إلى التراجع والإنسحاب.