بديل ــ تصوير: هشام العمراني

في الشريطين أسفله، تتهم ساكنة دوار ولاد دليم، بكيش لوداية، بالرباط، السلطات بترحيلهم "قسرا و تعنيفهم داخل أرضهم، التي ورثوها عن أجدادهم، و التي يتوفرون على وثائق ملكيتها"، بحسبهم، وعندما يحتجون يقابلهم المسؤولون بأن هنالك "أوامر عليا"، بحسبهم.

وقال متحدث، في الشريط: "إننا نعيش كالأسرى و اللاجئين وسط التطويق الأمني الكبير، لهذا فنحن نطلب اللجوء السياسي"، مؤكدا أنه مستمر في إضرابه عن الطعام إلى حين استرجاع حقه، متهما وزير العدل و الحريات بـ"الحكم عليهم بالإفراغ بدون رضى الطرفين".

وأكدت الساكنة، في تصريحات للموقع، أنها تعيش حياة "الأدغال و التشرد بعد أن تم استصدار أراضيهم بالقوة، حتى أصبحوا يبيتون في العراء، مع أطفالهم ونسائهم وسط تفشي الأمراض و الأوبئة". 

وكشفت الساكنة عن حقائق مثيرة، و تفاصيل خطيرة، تخص معاناتهم منذ بداية المشكل.