بديل ـــ الرباط

خرجت ساكنة دوار اولاد حدو رأس الماء باقليم الناظور، في مسيرة على الأقدام لما يزيد عن سبع كيلو مترات، من خيمة المعتصم الذي إنطلق من 19 يناير الماضي حتى مقر الباشوية، حيث تظاهروا في وقفة إحتجاجية أمام باشوية رأس الماء، وذلك يوم الخميس 26 مارس الجاري.

وانضم الى المسيرة عدد من الوجوه الحقوقية والجمعوية بالمنطقة، بالاضافة الى حشد كبير من المواطنين، من أطفال وشيوخ ونساء، احتجاجا على "ظروف التهميش الاقصاء والاهانة والحكرة" التي بلغت "حد تهديد استقرارهم بأرض اجدادهم".

واتهمت الساكنة في بيان توصل الموقع بنسخة منه، المجلس البلدي بمعية الاجهزة المحلية بـ"اتخاد قرار تصريف نفايات الواد الحار لباشوية راس الماء اتجاه واد ملواية مرورا باراضيهم الفلاحية الصغيرة".

من جهتها اعتبرت عدد من فعاليات حقوقية أبرزها "الهيئة المغربية لحقوق الإنسان"، قرار تفريغ الواد الحار بملوية خطأ فادحا يهدد سلامة الساكنة المتعلقة أساسا بالنهر وخرقا سافرا لكل العهود والمواثيق الدولية التي تعنى بسلامة البيئة خصوصا وأن الأمر يتعلق بمحمية طبيعية.

وطالب المحتجون، بالإسراع في الإفراج عن معتقليهم الأربعة، و تحويل مصب الصرف الصحي، وإيفاد اللجنة المركزية لفتح تحقيق بشان مصب نفايات الواد الحار ومقالع الرمال، إضافة إلى مطالب السكن، الصحة ورفع التهميش والإقصاء وتوفير الشغل.