احتج العشرات من ساكنة دواوير تغرغار، مورغ، أمكدول، الواقعة بقيادة تملوكت بإقليم تارودانت، بعد حرمانهم من استعمال  الطريق العمومية التي تؤدي بهم الى تارودانت وتربط بينهم وبين باقي دواوير المنطقة، من أجل التزود بالمواد الأساسية لعيشهم.

وأكدت مصادر حقوقية، أن أشخاصا قاموا بوضع حواجز من الأحجار والأشواك لقطع الطريق مما السكان يتوجهون بشكايات الى كل من عمالة إقليم تارودانت ووكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية دون أن يتم التدخل من أي جهة لحل المشكل الذي أصبح يهدد أمن واستقرار المنطقة خاصة مع دخول فصل الشتاء.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الطريق المذكورة، هي عصب الحياة الوحيد بين الدواوير المتضررة والعالم الخارجي، بعد أن ظلوا يستعملونها منذ سبعينيات القرن الماضي إلى غاية 22 أكتوبر المنصرم.

احتجاج ساكنة

من جانها، طالبت "الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان"، السلطات الإقليمية بتارودانت بضرورة التدخل  العاجل والفوري لفتح الطريق المسدود في وجه ساكنة الدواوير المذكورة، و مراعاة خصوصيات مناطق جبال الأطلس الكبير وإرثها الثقافي في تعاطيها مع مشاكل الساكنة.

وكما دعت الهيئة الحقوقية، إلى مزيد من العمل على حماية الأملاك العمومية التي تخدم مصالح المواطنين العامة والخاصة وذلك على مجموع نفوذها الترابي .