تروج أنباء بإقليم آسفي، لم يتسن للموقع التأكد من صحتها، حول تلقي مُرشح باسم حزب "الإتحاد الاشتراكي" لمبلغ خمسة ملايين من مرشح "استقلالي" قبل اختفاء الأول عن الأنظار.


ونسبة إلى مصادر  محلية فإن السكان يطالبون اليوم السلطات بالتحقيق في هذه الإشاعة، مهددين بمقاطعة التصويت إذا لم يجر بحث في الموضوع.

وذكرت نفس المصادر   أن المرشح الإتحادي وهو مجاز معطل، خيب أمل السكان فيه بعد أن كان يحظى بدعم قوي منهم.