بديل ـ الرباط

نفذ العشرات من سكانة مدينة برشيد، مدعومين بهيئات وفعاليات المجتمع المدني، بعد زوال أول أمس الأربعاء، وقفة غاضبة أمام مقر عمالة الإقليم.  احتجاجا على الارتفاع المهول الذي عرفته فواتير الماء، وما تتضمنه من مبالغ اعتبرها المحتجون خيالية، والتي تراوحت مابين 100 و7484 درهما، عن الثلاثة أشهر الأخيرة، بحسب ما ورد في يومية "الأخبار" في عددها ليوم الجمعة 31 أكتوبر.

هذا، وصدحت حناجر المحتجين، خلال هذه الوقفة، بشعارات شجبوا من خلالها غلاء الأسعار بصفة عامة وأسعار الماء والكهرباء بشكل خاص، منددين بالسياسة الحكومية وتغولها على الفقراء والمستضعفين.

وطالب المحتجون بإسقاط حكومة عبد الإله بنكيران، التي ساهمت في ضرب القدرة الشرائية للمواطنين.

إلى ذلك، عبر المحتجون عن قلقهم إزاء الوضعية الحالية للماء الصالح للشرب بمدينة برشيد.