بديل ـ ياسر أروين

وجه مجموعة من السكان القاطنين بـ"سمومات الواد" بمدينة تارودانت رسالة إلى ملك البلاد، من أجل، حمايتهم عن طريق و رفع الضرر الذي لحقهم.

وتقول الرسالة الموجهة إلى الملك، التي يتوفر الموقع على نسخة منهت،إن السكان يتعرضون لمجموعة من الأضرار، إضافة إلى التلوث الناتج عن نشاط وحدة لتربية الدجاج، قريبة من التجمعات السكانية، حيث لا تبعد (الوحدة الإنتاجية) إلا بحوالي 80 مترا عن المساكن، حسب ما جاء في نص الرسالة.

وتضيف ذات الرسالة أن" نفوذ صاحب الوحدة حال دون رفع الضرر عن الساكنة، التي وجهت مجموعة من الشكايات إلى السلطات المحلية والإقليمية"، رغم الإزعاج والقلق بفعل الروائح الكريهة، التي تأتي من الوحدة.

من جهة أخرى يقول المشتكين أنه بعد " استنفاد كل الحلول و تمادي المسؤولين في عدم الاستجابة لمطالبهم قرر سكان الدوار رفع شكايتهم إلى جلالة الملك محمد السادس نصره من أجل التدخل لإزالة الضرر".

ووصفت الرسالة أن الضرر الذي يصيب أهل القرية، فادحا والروائح الكريهة المنبعثة من الوحدة، تشكل تهديدا للساكنة بالترحيل، نظرا للمخاطر الصحية المرتقبة كضيق التنفس، الأمر الذي خلف تأثيرات سلبية على البيئة والمحيط، كما جاء في الرسالة الموجهة إلى ملك البلاد.