بديل ـ شريف بلمصطفى

احتج العشرات من ساكنة مدينة الريش، التابعة ترابيا لإقليم ميدلت، على ما أسموه "ارتفاعا صاروخيا في فواتير الماء و الكهرباء، متوعدين بـ"التصعيد في الأشكال النضالية إذا لم تتم تلبية مطالبهم".

وقالت مصادر من المدينة إن "العديد من المواطنين من الفئات المعوزة تفاجؤوا بالإرتفاع المهول و الغير مسبوق لفواتير الماء و الكهرباء، حيث وصلت لدى البعض لأزيد من 1000 درهم، بعدما كانوا يؤدون أقل من 100 درهم طيلة مدة تزودهم بالكهرباء".

و توصل الموقع بفاتورة لمواطن متقاعد من نفس المنطقة يتقاضى 1200 درهم شهريا، ليفاجأ بفاتورة الماء عليها مبلغ 1150 درهم.

و أكدت نفس المصادر أن النسيج الجمعوي للمنطقة يعتزم توقيع عريضة للتنديد بـ"تماطل السلطات و إجهازها على القدرة الشرائية للمواطنين بشكل غير مبرر".

يذكر أن العديد من المناطق المغربية تعرف هيجانا غير مسبوق لنفس السبب، حيث هدد العديد من المواطنين عبر حركات احتجاجية بعدم أداء الفواتير.