بديل ـ شريف بلمصطفى

تظاهر العشرات من ساكنة قصر "أبوعام" التابع ترابيا لإقليم الرشيدية يوم الأربعاء 6 يوليوز، مطالبين بالتدخل العاجل للجهات المعنية من أجل إنقاذ قصرهم المهدد بالإنهيار فوق رؤوسهم في أية لحظة.

و احتشد السكان مرددين شعارات تستنكر ما أسموه "الوضع الكارثي الذي يعيشه قصر أبو عام جراء عملية الترميم التي تعتريها شبهات و اختلالات و اختلاسات"، و حسب إفادة أحد المحتجين فإن القصر "يفتقر لأبسط شروط العيش الكريم، والسلطات تتجاهل كل محاولات الساكنة في المطالبة بحقوقها".

و حسب شهود عيان؛ فقد تدخلت القوات العمومية لفض الإحتجاج "السلمي" مما أسفر عن إصابات و اعتقال 10 متظاهرين لا يزال مصيرهم مجهولا.

يذكر أن قصر "أبو عام" هو من القصور الآهلة و العريقة في منطقة تافيلالت و الذي تعرض للإهمال و النسيان، و رغم عمليات الترميم التي باشرتها الجهات الوصية إلا أن الساكنة تطالب في كل مرة بتضافر الجهود من أجل إنقاذه.