بديل ـ ياسر أروين

من المرتقب أن تخرج ساكنة مدينة آسفي للشارع في وقفة احتجاجية يوم السبت 25 أكتوبر، ضد غلاء المعيشة في المواد الإستهلاكية، بعد قرارات الحكومة التي وُصفت بـ"المجحفة في حق الطبقات الفقيرة و المتوسطة".

و في بيان لها دعت تنسيقية الأحياء كافة السكان إلى المشاركة بكثافة في الوقفة من أجل "مطالبة الحكومة المغربية بالتدخل و وقف حرب الأسعار، التي تشنها ضد الفقراء".

و أوضحت التنسيقية أن الخروج إلى الشارع جاء لمناهضة غلاء المعيشة، ولمطالبة المسؤولين بإلغاء الزيادات الأخيرة في فواتير الماء والكهرباء.

يذكر أن مناطق من المغرب تعرف هيجانا اجتماعيا و حركات احتجاجية ضد قرارات حكومة عبد الإله بنكيران، قبيل  حلول موعد الإضراب الوطني العام يوم 29 أكتوبر.