بديل- الرباط

قبل شهر ونصف تقريبا نشر موقع "بديل. أنفو" خبرا جاء تحت عنوان : "بسبب البام قاعديون يستعدون لنسف اللقاء الدولي حول بنعيسى"، فشُنت حملة غير مسبوقة من طرف "القاعديين التقدميين" على الموقع، معتبرين الخبر مجرد "افتراء"، غايته "التشويش" على الندوة، حتى إن "زعماء" منهم، "نهشوا في لحم" الموقع بطريقة يترفع الأخير عن ذكرها.
وصباح يوم الجمعة 20 يونيو، توصل الموقع ببيان صادر عن "القاعديين التقدميين"، يعلنون فيه عن تنظيم وقفة أمام فندق "أمنية" بطنجة، يحتجون من خلالها ضد ما يصفونها بـ"الحملات الاسترزاقية اليائسة التي تطال ملف الشهيد"، ويقصدون، وقوف حزب "البام" وراء تمويل اللقاء الدولي، الذي سيحتضنه الفندق المذكور، يوم 21 يونيو، حول ملف الطالب محمد آيت الجيد بنعيسى، الذي اغتيل بمحيط جامعة ظهر المهراز سنة 1993، في إطار الصراعات الطلابية، التي كانت تجري بين الطلبة اليساريين من جهة والطلبة الإسلاميين من جهة ثانية.
واعتبر البيان اللقاء المعني، محاولة لـ"طمس الهوية السياسية للشهيد" ، داعين كل "أطراف الحركة الطلابية و الإطارات الحقوقية و السياسية الديمقراطية و التقدمية و كافة المناضلين الملتزمين بقضايا شهداء الشعب المغربي، للحضور الوازن و المكثف، و ذلك يوم السبت 21 يونيو 2014، أمام فندق el omnia puerto بمدينة طنجة".
إلى ذلك، علم الموقع من مصادر مطلعة أن تجمع اليسار الديمقراطي ونشطاء من حركة 20 فبراير سيشاركون في الوقفة، فيما سجل "صمت" وصف بغير "المفهوم" من جانب "تيار "الخيار اليساري الديمقراطي" وهو الفصيل الذي يعتبر نفسه الوريث الشرعي لفكر بنعيسى، والامتداد السياسي للطلبة القاعديين التقدميين، خارج الجامعة، علما أن هذا التيار كان حاضرا بقوة في لقاء شفشاون حول نفس القضية.