أظهرت أول نتائج جزئية أعلنت اليوم الأحد أن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي أخفق في الوصول إلى جولة الإعادة لانتخابات اليمين والوسط في فرنسا، وحل ثالثا خلف رئيسي الوزراء السابقين آلان جوبيه وفرانسوا فيون.

وطبقا للنتائج التي أخذت من 2912 مركز اقتراع من إجمالي 10228 مركزا، حصل فيون على 42.8 في المائة من الأصوات، في حين حصل جوبيه على 26 في المائة، أما ساركوزي فحصل على 24.4 في المائة من الأصوات.

وبعد خسارته في الانتخابات التمهيدية لأحزاب اليمين والوسط، أعلن الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي مساء الأحد انسحابه من الحياة السياسية. كما أعلن دعمه للمرشح فرانسوا فيون في الدورة الثانية التي من المقرر أن يخوضها الأخير الأحد المقبل أمام ألان جوبيه.

وقد أعلن نيكولا ساركوزي (2007-2012) أعلن عن مشاركته في الانتخابات التمهيدية في 21 آب/أغسطس الماضي عبر تغريدة على حسابه على تويتر وعبر صفحته على فيس بوك.

وقال ساركوزي لأنصاره "أكن لآلان جوبيه تقديرا كبيرا ولكن أشعر بأنني أقرب للخيارات السياسية لفرانسوا فيون.

"ومن ثم فإنني سأصوت له في الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية.

"ليس لدي مرارة أو حزن وأتمنى كل الخير لبلادي ولأبناء بلدي وللشخص الذي سيقود هذا البلد الذي أحبه جدا."ووفقا للنتائج بعد فرز الأصوات في 7948 مركزا انتخابيا من بين 10229 مركزا حصل فيون على 43.9 في المئة من الأصوات ورئيس الوزراء السابق آلان جوبيه على 27.9 في المئة وساركوزي على 21.4 في المئة.