أفاد مصدر مطلع "بديل"، أن محمد ساجد الأمين لحزب "الإتحاد الدستوري "، حل ليلة الخميس 10 شتنبر، بمدينة طنجة من أجل ضبط تحالفات حزبه بالجهة وتوجيهها في اتجاه دعم إلياس العماري نائب الأمين العام لحزب " الأصالة والمعاصرة"، المرشح لرئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأفاد نفس المصدر، أن ساجد عمدة الدار البيضاء المنتهية ولايته، بعد الإطاحة به من طرف حزب "البيجيدي"، قد حل بطنجة مباشرة بعد لقاء جرى بين المرشح لمنصب رئاسة عمدة مدينة طنجة البشير العبدلاوي، الكاتب الجهوي لحزب " المصباح" مع المنسق الجهوي لحزب الاتحاد الدستوري بطنجة، ووكيل لائحته بمقاطعة طنجة المدينة، محمد الزموري، صباح يوم الخميس 10 شتنبر.

وأكد نفس المصدر أن ساجد حل بنفسه بطنجة من أجل حث المنسق الجهوي لحزبه على دعم إلياس العماري في انتخابات رئيس الجهة ضد مرشح "البجيدي" سعيد خيرون، الذي سبق وصرح للموقع أن حظوظه وافرة للفوز برئاسة الجهة بعض ضمان دعم أحزاب الأغلبية الحكومية وجزء من المعارضة، في إشارة إلى الاتحاد الدستوري الذي عقد ممثله بنفس المدينة تحالفا مع "المصباح" في انتخاب المجالس المحلية ورئاسة الجهة.