بديل- الرباط

خطوة مثيرة وغير مسبوقة في تاريخ الولاة الذين تعاقبوا على مدينة القنيطرة أقدمت عليها الوالية زينب العدوي، حين منعت "حاكم الغرب" كما يحلو لكثرين وصفه، ادريس الراضي رئيس الفريق الدستوري بالبرلمان، من التصرف في 800 هكتار، بعد أن دخل بخصوصها في مواجهات عنيفة مع أشخاص يدعون ملكيتها بدوار الفكارنة نواحي مدينة سوق الأربعاء الغرب.

وذكرت مصادر مطلعة لـ"بديل" أن السلطات اعتقلت بعض سكان الدوار حين حاولوا منع الراضي من تسييج الأرض المتنازع عليها، ما دفع الوالية إلى الانتقال إلى عين المكان، وإيقاف التصرف في الأرض إلى غاية حضور لجنة من وزارة الداخلية للحسم في الموضوع.