بديل ـ صلاح الدين عابر

في خطوة غير مسبوقة تطوع عدد من المواطنين في منطقة "السبت الجزولة" ضواحي مدينة آسفي، لتعبيد الطريق الفاصلة بين المنطقة و المدينة من تلقاء أنفسهم مُستعملين قدراتهم الذاتية و مواردهم الخاصة لإصلاح هشاشة الطريق .

وتساءلت مصادر مطلعة عن غياب المسؤولين المعنيين بهذا الشأن، وقال أحد المواطنين مُعلقاً على الحدث " والله لا أدري أين المسؤولين؟ و أين تجهيز الطرقات وأين المكلفين بالنقل؟ عار ثم عار "، مُتسائلاً عن غياب المُنتخبين و المجلس الحضري لآسفي.

يُشار إلى أن منطقة "السبت جزولة" تعيش حالة يُرثى لها في مجال البنيات التحتية، وتُعاني الساكنة من انقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر و غياب المرافق الصحية و الاجتماعية، إضافة إلى روائح كريهة تنبعث من قنوات الصرف الصحي التي تتراكم في خرجة المنطقة.