بديل ــ ياسر أروين

في سابقة من نوعها، دعا "المرصد المغربي للعدالة الإجتماعية"، إلى تأسيس ما أسماها " المبادرة الأفريقية لمناهضة الهيمنة الفرنسية ورد الاعتبار للقارة"، وكذا السعي لرفع دعاوى قضائية لدى الهيئات الفرنسية و الدولية المعنية،على الدولة الفرنسية وعلى المسؤولين،عن "الانتهاكات" التي عرفتها الحقبة الإستعمارية الفرنسية.

ووفق نداء أسماه المرصد بـ" نداء من أجل العدالة التاريخية"، توصل الموقع بنسخة منه، تطالب الجمعية المذكورة باعتذار فرنسي علني وفوري لـ"المملكة المغربية الشريفة وكل الدول والشعوب الأفريقية عن كل الجرائم ضد الإنسانية التي اقترفتها ولازالت"، حسب ما جاء في النداء.

كما طالب المرصد المغربي الأمم المتحدة بـ "تبني قرار يدين الدولة الفرنسية وباقي الدول الاستعمارية عن كل جرائمها بمستعمراتها ومحمياتها السابقة وتحميلها المسؤولية السياسية والجنائية عن تشويه تاريخ البلدان الأفريقية وتفكيك بنياتها الاجتماعية ونهب مقدراتها ".

من جهة أخرى شدد المرصد المذكور، على ضرورة المطالبة، بتعويض وجبر ضرر الضحايا وعائلاتهم ماديا ومعنويا، وأعلن استعداده للعمل بـ" بتنسيق وتعاون مع كل الأشخاص والهيئات والمؤسسات المغربية والإفريقية المعنية بما يمكن من إنجاح هذه المبادرة"، على حد تعبير النداء.