بديل ـ الرباط

أقدم مدير الحي الجامعي بسطات على خطوة عير مسبوقة في تاريخ الاحياء الجامعية المغربية، حين قام بتثبيت العديد من الكاميرات بالمرافق الحساسة بالمركب السكني .

واعتبر نور الدين التقاوي، الطالب الجامعي، القاطن بالحي، في تصريح للموقع، زرع كاميرات المراقبة بالأحياء الجامعية غايته خدمة أهداف "الأواكس الجامعي كمحاولة للتضييق على المناضلين بالموقع والنيل من مكتسبات الجماهير الأوطامية".

وأضاف نفس المتحدث أن هذه العملية "هي محاولة للقضاء على ما تبقى من أحرار بالجامعة فبدل الإتجاه نحو إصلاح التعليم، فإننا نلاحظ تشديد الخناق على المناضلين وتطويقهم بمقاربة تستهدف مكتسباتهم التاريخية التي جاءت عبر نضالات ماراطونية".

وطالب نفس الطالب، لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر بتسوية مشاكل الطلب و المتجسدة بالأساس في النقل و المطاعم الجامعية و المنحة ,,, بدل تركيز الإهتمام على الجانب الأمني و تدنيس حرمة الجامعة بالعناصر الأواكسية وكاميرات المراقبة.