بديل- البي بي سي

احتشد الآلاف في مدينة الفاتيكان الأحد 27 أبريل ليشهدوا الحفل التاريخي لتطويب البابا يوحنا بولس الثاني والبابا يوحنا الثالث والعشرين قديسين.
وحضر الاحتفال البابا فرانسيس وسلفه البابا بنيديكتوس السادس عشر، وشهده نحو مليون شخص إضافة إلى الملايين عبر وسائل الإعلام المسموعة والمرئية.
وحضر ما يقرب من مئة وفد أجنبي، ضمت شخصيات ملكية ورؤساء دول وحكومات.

وهي المرة الأولى التي يُطوّب فيها باباوان في وقت واحد.
ويقول المراسلون إنها محاولة لتوحيد المعسكرين المحافظ والمجدد في الكنيسة الكاثوليكية الرومانية.

استعدادات خاصة

وتدفق الآلاف إلى روما لحضور الاحتفال. وخُصصت خدمات الحافلات والقطارات والقوارب لنقل الوافدين إلى الفاتيكان منذ صباح الأحد، لحضور الاحتفال الذي استغرق ساعتين.
كما أعد البعض أماكن للنوم في أقرب مكان ممكن لساحة القديس بطرس، ليكونوا أول الحضور عند فتحها للعامة.
كما نصبت شاشات عملاقة في الشوارع القريبة من الساحة ومناطق أُخرى بالمدينة لبث الاحتفال، ليشاهده من لم يستطع الوصول إلى الساحة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن أحد الحضور من بولندا، مسقط رأس البابا يوحنا بولس الثاني، قوله "كنا نعد الأيام. فهذه تجربة لا تتكرر في العمر. وبُح صوتنا من الغناء".
وكان الفاتيكان أكد السبت أن البابا السابق، بنيديكتوس السادس عشر، 87 عاما، سيحضر الاحتفال، وهي واحدة من المرات النادرة التي يظهر فيها البابا السابق بمكان عام.
وقال متحدث باسم الفاتيكان إنه "سيشارك في الاحتفال، لكن ذلك لا يعني ذهابه إلى المذبح. وسنكون سعداء بوجوده معنا."
والبابا بنيديكتوس السادس عشر هو أول بابا يستقيل منذ 600 عام، إذ تقاعد العام الماضي لأسباب صحية.

سياسات باباوية

عادة ما تستغرق عملية التطويب وقتا وتكلفة كبيرة. لكن البابا يوحنا بولس الثاني، الذي انتهت سنوات حكمه الـ 26 بوفاته عام 2005، طُوّب بشكل سريع بعد تسع سنوات فقط.
وعند وفاته، هتفت الكثير من الحشود "اعلنوه قديسا الآن".

وذلك على عكس البابا الإيطالي يوحنا الثالث والعشرين، الذي يُعرف بـ "البابا الطيب" بعد رئاسته للكنيسة بين عامي 1958 و1963. وقرر البابا فرانسيس تطويبه قديسا أخيرا وبشكل مفاجئ.
ويقول مراسل بي بي سي في روما، ديفيد ويلي، إن هناك بُعدا سياسيا لهذا القرار.
فبتطويب يوحنا الثالث والعشرين، الذي أطلق حركة التجديد، ويوحنا بولس الثاني، الذي فرض بعض القيود عليها، تجنب البابا فرانسيس أية انتقادات بمحاباة معسكر على حساب