بديل ـ الرباط

كشفت مواطنة من ضحايا فاجعة "بوركون"، عن واقعة لم يسبق، بحسب علم الموقع، ان حدثت مع أي ملك من الملوك العلويين، تفيد فيها المذكورة أن الملك محمد السادس التزم أمامها بالتكفل بجميع المصاريف بما فيها توفير السكن، قبل أن يأتي أحد مسؤولي أو موظفي الدولة ليسحب المفتاح من إحدى الضحايا.

وتعتبر هذه الواقعة فريدة ومثيرة وغريبة في تاريخ المغرب، إذا صحت رواية المواطنة، حيث سيتساءل الجميع من هو هذا المسؤول أو الموظف الذي بمقدوره معاكسة الإرادة الملكية وكيف يغيب عنه تبعات هذا القرار؟

وقالت المواطنة إن الملك "تغرغرت" عيناه، وبأن الدمعة "دازت من عينيه" لدى سماعه من الضحية فقدانها لجميع أفراد أسرتها، خاصة بعد أن علمه بوفاة ابنتها ذات التسعة أشهر.

وهددت المواطنة بالتصعيد وطرق جميع الأبواب بحسبها.