الرباط ـ شريف بلمصطفى

في خطوة غير مسبوقة، نهى فنان حزب "العدالة والتنمية" الياس الخريسي، الملقب بـ"الشيخ سار" مغاربة كانوا بمقهى بمدينة سلا، عن التفرج  في إحدى مباريات كأس العالم، في وقت الصلاة.

وظهر "الشيخ" يحث المتفرجين على النهوض إلى المسجد دون أن يستجيب له احد، قبل أن يصف الوضع بـ"حشومة".

وينتظر أن يثير سلوك هذا "الفنان" تفاعلات كثيرة خاصة وأن الدستور المغربي، وإن كان يشير إلى أن المرجعية للدولة هي الإسلام، فإنه يشير إلى أن الدولة تضمن لكل فرد ممارسة شؤونه الدينية.

و قد استهجن رواد على المواقع الإجتماعية، هذا العمل و اعتبروه تدخلا في الحريات الشخصية بما يتناقض مع قناعات الإنسان و رغباته .

و ليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها "الفنان" بمثل هذا الفعل بل قبل ذلك كان قد صور شريطا دون علم من الأشخاص المعنيين يتعقبهم في الشارع و يفاجؤهم بعبارة " اسمح ليا بغيت نفكرك فالله".