بديل ــ الرباط

قامت وزارة الداخلية الفرنسية، يوم الإثنين 16 مارس، بتطبيق الحجب الإداري، على أول موقع إلكتروني، بسبب ما اعتبرته "تضمنه لتحريض على الإرهاب".

وبحسب جريدة "لوفيغارو"، الفرنسية، فإن هذا القرار يوحي بأن تطبيق قانون مكافحة الإرهاب قد دخل حيز التنفيذ بعد أن أحدث جدلا واسعا قبل عدة أشهر، من طرف النواب البرلمانيين.

من جهته، تحدث موقع "فرانس24"، في قصاصة إخبارية، عن حجب السلطات الفرنسية، لخمسة مواقع "تُمجد الإرهاب"، قبل أن تحذف القصاصة بعد بضع دقائق.

واشارت وسائل إعلام فرنسية أخرى، إلى أن واجهة الموقع الجهادي الذي تم حجبه، تُظهر صفحة عليها تحذير من وزارة الداخلية بما مضمونه أن الموقع يتضمن "دعاية إرهابية".