استخدم جراحون في بريطانيا "روبوتا" في إجراء عملية جراحية داخل العين واعادة البصر لمريض، في خطوة هي الأولى من نوعها في العالم.

وجرت العملية لمريض يدعي بيل بيفر (70 عاما) ويعيش في أوكسفورد، والذي قال بعد العملية "إنه محظوظ لأنه أول من خضع لمثل هذه العملية".

واستعمل فريق طبي في مستشفى جون رادكليف في أوكسفورد ببريطانيا الجهاز الذي تحكموا به عبر عصا تحكم، لإزالة غشاء سمكه واحد بالمئة من الملليمتر من عين المريض.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الأحد، أن الجراحين يأملون في أن تمهد هذه العملية الطريق أمام عمليات العيون الأكثر تعقيدا التي لا تستخدم فيها في الوقت الراهن سوى يد الإنسان.

وتعتبر العمليات الجراحية بمساعدة الروبوت أمرا شائعا، لكنها لم تستخدم على الإطلاق حتى الآن في جراحات العيون.

وصرح البروفيسور روبرت ماكلارين، من جامعة أوكسفورد الذي أشرف على العملية، ل(بي بي سي)، أن "إجراء عملية خلف العين يحتاج لدقة كبيرة، وكان التحدي هو إدخال روبوت لإجراء العملية خلال فتحة صغيرة في جدار العين دون التسبب في إحداث أضرار أثناء تحركها في جميع الجهات".

وطورت شركة هولندية، منبثقة عن جامعة أيندهوفن للتكنولوجيا، روبوت جراحات العيون وأطلق عليه اسم "بريسايز".

ويستخدم الجراح عصا تحكم وشاشة تعمل باللمس لتوجيه الإبرة الرفيعة داخل العين، بينما يراقب تقدمها عبر تليسكوب.