في سابقة من نوعها، اعترف رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، بـ"عجز الأجهزة الامنية في حماية أمن المواطنين"، مستنجدا (بنكيران) بـ"المواطنين أنفسهم للمساعدة في توفير الامن للوطن".

وقال بنكيران في كلمة له خلال افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 11 يونيو، في حديثه عن تسريبات أسئلة امتحانات الباكلوريا " إنه سواء تعلق الامر بالمشرفين على قطاع التربية والتكوين أو الأجهزة الامنية فإنهم لوحدهم لن يستطيعوا حماية امن الوطن وامن الإمتحانات "، مضيفا " أنه لابد للمواطن ان يستشعر ان امن الوطن والإمتحانات هو مسؤولية عامة لكافة المواطنين".

وإعتبر عبد الإله بنكيران، "أن تسريب أسئلة امتحانات الباكلوريا في مادة الرياضيات خلال اليوم الثاني من إختبارات هذا الموسم خيانة للوطن ويتجاوز مجرد مخالفة عادية"، مشيرا إلى أن "من قاموا بهذا العمل هم خونة للوطن ويجب أن يؤدوا الثمن حسب القوانين الجاري بها العمل".

وقال بنكيران، في نفس الكلمة "إن القناعة التي لديه، هي أن هذا ليس خطأ بل هو فعل فاعل"، مضيفا "ان الأجهزة المعنية جادة في القيام بالأبحاث اللازمة لإكتشاف من قام بهذا العمل، سواء كان شخصا أوجهة ما".

وبلغة تحذيرية قال بنكيران "إيانا تم إيانا من فعل الخونة.. الخونة دائما كانت لهم أسوء الأثار على بلدانهم".

وأردف رئيس الحكومة: "إن أي نوع من انواع الخيانة لن نتساهل معه، الناس كيشوفوا التسامح يعتبرونها إرتخاء هذا ليس إرتخاء الدولة ستكون في غاية الصرامة في تطبيق القانون".

وكانت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، قد أعلنت عن إلغائها لإمتحان الباكلوريا في مادة الرياضيات علوم رياضية وعلوم تجريبية بعد تأكدها من ان أسئلة الإمتحانات الخاصة بهذه المادة سربت ساعات قبل بدأ الإختبار، وقررت إعادتها يوم الجمعة 12 يونيو الجاري.

وتجدر الإشارة إلى أن تسريب أسئلة إمتحانات مادة الرياضيات خلال اليوم الثاني من إمتحانات الباكلوريا أدت إلى إحتجاجات واسعة بمجموعة من المدن المغربية.