في سابقة من نوعها وبحضور وزير مغربي إتهمت مواطنة مغربية مسؤلا كبيرا في الأمن بسب والد الملك محمد السادس.


وقالت مواطنة خلال مداخلة لها في لقاء حضره وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، والمكلف بوزارة الشباب والرياضة، محند العنصر، (قالت): " هناك من أهان شخص الملك، وكسر صورته وقال لنا ينعل بوك وبوه".

وأضافت نفس المواطنة، " عندما نطالب بحقنا تحت شعار الله الوطن الملك ، هناك من قال لنا صلاحياتكم إنتهت وآخر قال لنا نحن معنا الجنيرالات"، مؤكدة "أنهن حتى لو قتلن فلن يرضين بإهانة الملك، سواء من طرف مسؤولين أو من طرف مواطن عادي".

وأوضحت المتدخلة التي كانت تتحدت بحرقة أن، " أكثر من ثلاثين إمراة يعتصمن بشكل يومي أمام عمالة بوجدور والحامية العسكرية، مطالبات بحقوقهن"، مشيرة إلى "أن الحامية العسكرية فيها  ممولين لبلطجيات يهددونهن بالقتل والتصفية".

كما تحدتث نفس المواطنة عن المشاكل التي "يعيشها مواطنون ممن هدمت منازلهم ولهم إذن بالهدم مقابل الحصول على بقع أرضية لكن لم يحصلوا عليها لحدود الآن".