بديل ــ الرباط

علم "بديل" من مصادر قضائية أن العديد من مكاتب النيابة العامة في المغرب تعج اليوم بكاميرات تسجل ظروف استنطاق المتهمين.

وبحسب نفس المصادر فإن بث هذه الكاميرات جاء بمبادرة شخصية من العديد من وكلاء الملك والوكلاء العامين للأخير، رغم غياب نص قانوني يؤطر ذلك.

وتساءلت المصادر عن سر غياب هذه الكاميرات في مكاتب الشرطة القضائية، رغم أهميتها الكبيرة، موضحة المصادر أن وجود هذه الآلات سيضمن تحقيق العدالة وحقوق المتهمين خاصة وأن الأحكام القضائية في معظم الأحيان تستند بشكل كبير على ما ورد في محاضر الشرطة القضائية.