في سابقة من نوعها، قرر وزير العدل والحريات مصطفى الرميد، مقاضاة مدير موقع "الحاجب24"، بسبب نشره لخبر اعتبر انه يتضمن "افتراءات واستغلالا لصورة الوزير مع ابنته هند الرميد"

وأكد بيان وزارة العدل "أن الخبر يضم صورة تعود لهند الرميد لحظة حصولها على الدكتوراه من كلية الطب بالدار البيضاء بتاريخ 21 فبراير 2012".

وأورد البيان أنه نظرا لما خلفه الخبر من التباس ومس بالأعراض في حرب إعلامية تستبق الحملات الانتخابية، فإن وزير العدل والحريات قد قرر متابعة صاحب الموقع الإلكتروني "الحاجب 24" أمام القضاء، طبقا للقوانين الجاري بها العمل.

وتُعتبر هذه المرة الولى التي يلجأ فيها الرميد للقضاء في تعامله مع وسائل الإعلام الوطنية والمحلية، حيث كان يكتفي بإرسال بيانات حقيقة، في حال وجود لبس أو معطيات مغلوطة.

يشار إلى أن موقع "الحاجب24" كان قد نشر خبرا معنونا بـ"بعد فضيحة الشوباني الوزير الرميد يعانق بحرارة احدى مناضلات حزبه”.