بديل ـ الرباط

تحدت "الجمعية المغربية لحقوق الانسان" بـ"سيدي يحيى الغرب"، مساء الأحد فاتح المارس، السلطات، من خلال تنظيم نشاطها  في الهواء الطلق، أمام مقر دار الثقافة، بعد أن مُنِعت من استغلال الأخير.

وفوجئ الحقوقيون بأبواب مقر "دار الثقافة" موصدة في وجوههم، بعد أن  كانوا قد حصلوا على ترخيص باستغلاله  من طرف المسؤولين عن هذا المقر، الأمر الذي دفعهم إلى تنظيم نشاطهم أمام بابه في الهواء الطلق.

وحمل بعض الحقوقيين لافتات عليها "كلنا حميد المهداوي"، وكان النشاط مؤطرا تحت عنوان  "من أجل الحقوق والحريات..مناضلون في وجه الهجمة المخزنية صامدون".

وفي معظم المداخلات عبر المحتجون عن تضامنهم الكبير مع الزميل حميد المهدوي، رئيس تحرير موقع "بديل. أنفو".

يشار إلى أن هذا المنع ليس الاول في حق الجمعية فقد منعت السلطات عشرات الأنشطة لها، وقال وزير الدخلية في لقاء مع حقوقيين إن حرب وزارته مع الجمعية استراتيجية.