بديل- ياسر أروين

فجر سائقو سيارات الأجرة المهنيين قنبلة من العيار الثقيل، عندما أعلنوا في نشاطهم المنظم بأكادير يوم الأربعاء المنصرم 5 نونبر، مقاطعتهم لأنشطة فاتح ماي انطلاقا من السنة المقبلة.

وفي اتصال هاتفي مع رئيس "المرصد الوطني لحقوق السائق المهني" العياشي اولاد جمعة، صرح الأخير قائلا:" إن فاتح ماي تحول إلى نشاط سياسي بامتياز، ولم يعد عيدا أمميا للمطالبة بحقوق الشغيلة ومعاناتها"، مضيفا أن هذا اليوم لا يمت بصلة للقطاعات المرتبطة بالسائق المهني.

بالمقابل طالب السائقون في اجتماعهم الأخير بتحويل 5 نونبر من كل سنة إلى يوم وطني للسائق المهني، يتم من خلاله مناقشة قضايا السائقين، والعراقيل التي تعترض سبيلهم في أفق الرفع من مستواهم المعيشي وتحصين مكتسباتهم.

من جهة أخرى دعا المشاركون في النشاط الوطني الذي نظم بأكادير تحت عنوان" قطاع سيارات الأجرة: الواقع والأفاق"، إلى ضرورة خلق غرفة خاصة بالسائقين المهنيين على شاكلة الغرفة الفلاحية وغرفة الصناعة التقليدية، من أجل "تسهيل ولوج السائق المهني والقطاعات المرتبطة به إلى منظومة الشغل".