بديل ـ الرباط

قال النقيب محمد زيان، وزير حقوق الإنسان السابق، والأمين العام للحزب الليبرالي، "لو كنت أعرف أن النظام سيوصل الأميين والبلداء إلى الحكومة والبرلمان لما ساعدته".

وأضاف زيان، في حوار مُصور معه، ينشر مساء الإثنين فاتح شتنبر، "أعترف أني مسؤول أيضا عن أزمة المغرب اليوم، ولو كنت أعرف أن تضحياتي ودفاعي عن النظام ستؤدي إلى وصول البلداء والأميين والمرتشين إلى البرلمان وستؤدي إلى وصول البلداء إلى الحكومة لما ساعدت النظام ووقفت إلى صفه".

وزاد زيان "أعترف أني أخطئت في حق الشعب المغربي لهذا اطلب اليوم مسامحته".

وأكد زيان استحالة ترشحه، مستقبلا،للإنتخابات، لإستحالة قبوله تقديم الرشوة للمواطنين للتصويت عليه، مؤكدا على أن غالبية الناس سيقاطعون الإنتخابات المقبلة بسبب الرشوة.