أيد المنسق الوطني لـ"الحزب الليبرالي المغربي"، محمد زيان، ما قامت به السلطات العمومية نهاية الأسبوع الماضي، من منع للأساتذة المتدربين من السفر للرباط قصد المشاركة في المسيرة الوطنية التي نظموها يوم الأحد 24 يناير الجاري.

وقال زيان خلال مشاركته في برنامج "ضيف الأولى"، الذي يبث على القناة الأولى المغربية، وينشطه الزميل محمد التجيني، (قال):" على الحكومة أن تبحث عن وسائل أخرى لتجنب تعنيف الأساتذة المتظاهرين، كأن توقف القطارات حتى لا يصلوا إلى الرباط، او أن تتحدث مع عائلاتهم أو تحكي لهم النكت أو تشرك ممثلين في الحوار معهم".

وفي ذات السياق قال زيان، على القوات العمومية أن تستوعب وجود استفزاز في التظاهرات، إذا كان هناك ألف متظاهر فثمان مائة منهم يأتون لاستفزاز الأمن ويجب عليه -الأمن- أن يكون على استعداد لذلك".

وانتقد زيان في ذات البرنامج ما تعرض له الأساتذة المتدربون من تعنيف خلال ما بات يعرف بـ"الخميس الأسود"، معتبرا ذلك قرارا سياسيا خاطئا وليس سوء تفاهم داخل الحكومة كما أوله البعض من خلال نفي رئيس الحكومة علمه بذلك، وتصريح وزير الداخلية أن التدخل كان بتنسيق مع الأخير"، مشيرا إلى أن أحدهما يقول الحقيقة.

و قال: " نحن في 2016، انتهى العنف عبر العالم وجميع المغاربة لهم الحق في التعبير عن سخطهم من دون أن يتعرضوا للتعنيف والضرب وعلى المسؤولين أن يكونوا في مستوى القرن 21" .

وأردف زيان، " الحكومة قررت تشجيع التعليم الخاص عوض التعليم العام ومكرهتش تبيع المدارس العمومية للخواص فهناك مدارس تباع للخواص فعلا، وعلى الحكومة أن تعلم يأن سيادة الدولة تقوم على ركيزتين هما التعليم والصحة وإن لم تستطع توفيرهما، فلا حق لها في الوجود، ويجب عليها تقديم استقالتها".