قال وزير حقوق الإنسان سابقا، محمد زيان، " إن ما وقع بمدينة الحسيمة مصيبة لا مبرر لها وحتى هتلر لم يفكر أن يقوم بمثل هذا الأمر"، مشيرا إلى "أن هناك بعض الدول بإفريقيا كانت تأخذ طلبة معارضين وترمي بهم في وديان بها التماسيح ليأكلوهم".

ووجه زيان من خلال تصريح أدلى به لـ"بديل" على هامش مشاركته في مسيرة شعبية بالرباط، يوم الأحد 30 أكتوبر الجاري، احتجاجا على مقتل المواطن المسمى قيد حياته محسن فكري، طحنا في شاحنة لجمع النفايات (وجه زيان) نداء للملك من أجل جعل حد لهذه المصائب، وناشده بالقول: " صاحب الجلالة أنت الضمان لهذا الشعب، تعالى لتحميه، احمينا من هذه البلادة ومن هؤلاء الشفارة والقمارة و المرتزقة"، معتبرا (زيان) أن " المنظومة الاقتصادية والسياسية للمغرب هي من تسببت في مقتل بائع السمك فكري".

وقال زيان في ذات التصريح، وهو يخاطب الملك " صاحب الجلالة بالرهوط لا يمكننك أن تذهب بعيدا، بالعكس، صاحب الجلالة، اليوم الشعب سيقول أنك أنت المسؤول الوحيد والأخير، في حين أنت لست مسؤولا، بدل عليك هذه المؤسسات الخاوية الفارغة وهذه الحكومة الفارغة، حل هذا البرلمان راه الشعب مبغاهش، ولا يحس أنه ممثل من طرف الذين انتخبوا في 7أكتوبر"، مردفا (زيان) " نريد بقاء الملكية لكن مشي بالرهوط".

وتعليقا على دعوة بنكيران لأتباعه بعدم التظاهر قال زيان "كنت أظن أن بنكيران سيعمل على طلب إقالة وزير الصيد البحري ووزير العدل ووزير الداخلية، لكنه في الأخير قال لأتباعه لا تشاركوا في تعبير الشعب المغربي عن السخط الذي ينزل عليه".