اعتبر المحامي محمد زيان، أن تقارب شباط مع بنكيران من خلال تصريحات حول الخروج من المعارضة وإعلان المساندة النقدية هو ذكاء من شباط، لكون حزب "العدالة والتنمية" هو القوة السياسية "الأكثر نزاهة في المغرب حاليا".

وقال زيان، الأمين العام لـ"الحزب الليبرالي المغربي" في تصريح خص به "بديل" : " أنا شخصيا أقول للمغاربة أن القوة السياسية الأكثر نزاهة في المغرب هي "البيجيدي" وهذه حقيقة لا نقاش فيها"، مضيفا " أنه أمام فراغ المشاريع السياسية للأحزاب و الوضعية الكارثية للمشهد الحزبي بالمغرب وتعامل مجموعة منها مع أشخاص خرجوا من السجن ومرشحين أوقفتهم وزارة الداخلية وتم تزكيتهم من طرف أحزاب الأغلبية الحكومية ليصبحوا رؤساء مجالس بلدية وجماعية، مثل مرتيل والشلالات في المحمدية، (أمام هذا الوضع) يجب أن نعترف أن البيجيدي حزب نزيه أكثر من الآخرين إلى أن يثبت العكس وبالتالي يستحق المساندة".

وتعليقا على ما تم تداوله مؤخرا بخصوص التصريحات المنسوبة لحصاد والتي تفيد أن شباط حاول ابتزاز الدولة المغربية من خلال ضغطه على وزارة الداخلية لترغم العنصر على سحب ترشيح لرئاسة جهة فاس مكناس، علق زيان "أنه يعتقد بأن هذا النقاش مبالغ فيه لكن هناك شيء من الحقيقة".

وقال زيان في ذات التصريح "لا أظن بأن شباط سيدخل السجن لأنه مناضل فهو يستحق كل التقدير، ولم يصل إلى الزعامة عن طريق صهره أو زوجته أو عن طريق شريكه، ولكن عن طريق النضال النقابي ولا يمكن التشكيك في هذه القضية، وإذا كانت تصريحاته (شباط) بأن البجيدي أنزه قوة سياسية حاليا في المغرب ستؤدي إلى تغيرات في التوازنات فليتغيروا وأنا لا أرى مانعا في ذلك".