بديل ـــ الرباط

بعد التحول المفاجئ في الموقف المغربي من نظام الحكم بمصر، وبعد وصف الإعلام الرسمي للرئيس عبد الفتاح السيسي بـ"قائد الإنقلاب"، قال دبلوماسي مصري : "إن وزير الخارجية المصري سامح شكري، ربما سيزور المغرب، لوأد الأزمة الأخيرة بين البلدين".

وأوضح الدبلوماسي المصري، الذي تحفظ عن ذكر اسمه، في تصريح لوكالة "الأناضول" التركية:" أن الوزير كلف السفير المصري في الرباط أحمد إيهاب ببذل الجهود و المساعي بالتعاون مع المسؤولين المغاربة لوأد الأزمة، وفي حال تكللت تلك الجهود بالنجاح فإن الوزير سيزور الرباط للقيام بالمهمة".

وكان دبلوماسي مغربي رفيع المستوى قد صرح للصحافة، اليوم، بأن تقريري التلفزيون الرسمي يمثلان "رد فعل مغربي على ممارسات إعلامية مصرية متراكمة أساءت للرباط، وآن لها أن تنتهي"، على حد تعبيره.

يشار إلى أن القناة المغربية الاولى، بثت أمس الخميس فاتح يناير تقريرا، تحدثت فيه عن كرونولوجيا الأحداث بجمهورية مصر، ووصفت الرئيس السيسي بـ"قائد الإنقلاب"، على الرئيس المعزول محمد مرسي.

في وقت اتهمت وسائل إعلام مقربة من النظام المصري، جماعة "الإخوان المسلمين"، بالضلوع والتورط في الإيقاع بين البلدين.