بديل ــ الرباط

قررت الجهات الرسمية المصرية تأجيل زيارة وزير خارجيتها إلى المغرب، معلنة أن التاريخ الجديد للزيارة المرتقبة، سيتم الكشف عنه في غضون 48 ساعة المقبلة.

وهاتف وزير الخارجية المصري نظيره في الخارجية المغربية "صلاح الدين مزوار"، ليبلغه بالقرار المصري (تأجيل الزيارة) من جهة، ومن جهة أخرى محاولة احتواء الأزمة الطارئة بين البلدين، بعد تصعيد الإعلام الرسمي المغربي ضد نظام حكم الرئيس السيسي.

من جهة أخرى أبلغ الوزير المصري نظيره المغربي، تقدير الدولة المصرية لجهود العاهل المغربي محمد السادس وموقفه من الأحداث بمصر، منذ 30 يونيو الماضي.

وتتكلم مجموعة من المصادر عن وساطة عربية، من أجل نزع فتيل الأزمة وتهدئة الأوضاع بين المغرب ومصر، اللذان تأثرت علاقتهما بالأحداث الأخيرة ودخول الإعلام الرسمي للبلدين على خط الأزمة.