يُرتقب أن تعرف فواتير استهلاك الماء والكهرباء، في المغرب، ارتفاعا ملحوظا، مع مطلع سنة 2016، وهي الزيادة الثالثة خلال سنتين بعد تلك التي تم تسجيلها مطلع سنتي 2014 و2015.

ووفقا لما ذكرته "تيل كيل"، فإن الأسر التي يتراوح استهلاكها من الكهرباء ما بين 101 و200 كيلووات في الساعة/الشهر، ستضطر إلى دفع  1,037 درهم عن كل كيلووات،  خلال سنة2016 بدلا من 1.0022 درهم في عام 2015.

وكشف المصدر ذاته، أن هذه الزيادة ستمس بالأساس الأسر التي تستهلك أزيد من 100 كيلووات أو 6 تر مكعب من الماء الصالح للشرب في الشهر.

أما بالنسبة للأسر التي تستهلك ما بين 201 و300 كيلووات في الساعة/الشهر، فستدفع  1,1282 درهم بدل 1,0904 درهم، فيما تدفع الأسر التي تتأرجح بين 301 و 500 كيلو واط ساعة في الشهر، حوالي 1.3351 بدل 1.2903 درهم في عام 2015، أما الأسر التي تستهلك أزيد من 500 كيلووات ساعة في الشهر، فستدفع 1.542 اعتبارا من 2016 بدل 1.4903 .

وكشف نفس المصدر أن هناك زيادة منتظرة مع حلول  سنة 2017 وفقا للعقد المبرم بين الدولة والمكتب الوطني للماء والكهرباء من أجل إنقاذه من العجز الذي يعاني منه، والذي وصل إلى حوالي 11 مليار درهم.