أفادت مصادر إعلامية  متطابقة، أن الأميرة لالة سلمى، زوجة الملك محمد السادس، كانت حاضرة رفقت نجليها ولي العهد الأمير مولاي الحسن والأميرة لالة خديجة، خلال السهرة التي أحيتها الفنانة العالمية جينيفر لوبيز على خشبة مهرجان موازين مساء الجمعة 29 ماي الجاري.

وأكدت ذات المصادر أن حضور الأميرة كان وسط حراسة أمنية مشددة، تابعت خلاله الفقرات الموسيقية والإستعراضية التي قدمتها المغنية جينيفر لوبيز، والتي بُثّت على القناة الثانية المغربية.

وكان حفل جينيفر لوبيز قد أثار موجة غضب عارمة وسط العديد من المغاربة بعد أن بثت القناة الثانية مشاهد صادمة، ظهرت فيها الفنانة الأمريكية بتُبان وحركات ذات إيحاءات جنسية، تتنافى وما جاء الفصل الثالث من الدستور المغربي الذي يؤكد أن "الإسلام هو دين الدولة".