احالت الفرقة المحلية للشرطة القضائية بمفوضية أمن تيفلت بإقليم الخميسات، في حالة اعتقال، زوجين متهمين بالنصب باستعمال أسماء جنرالات في الجيش، عبر ايهام عدد من الضحايا بتمكينهم من وظائف في سلك الجيش أو عقود عمل في المملكة العربية السعودية، مقابل مبالغ مالية مهمة.

وذكرت يومية "الصباح" في عدد الخميس، ان الضابطة القضائية لأمن تيفلت، كانت قد توصلت بسبع شكايات احيلت عليها من قبل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالخميسات، أكد فيها الضحايا ان سائق سيارة أجرة وزوجته، وباحترافية كبيرة في الاحتيال، قد وعدوهم بوظائف في أسلاك الجيش، إلى جانب التدخل لهم في الحصول على عقود عمل بالعربية السعودية، مقابل مبالغ مالية فاقت 15 الف درهم لكل ضحية.

وأظهرت التحريات التي بوشرت مع الموقوفين ان الزوجة هي المتورطة الرئيسية في القضية، بعد ان أقنعت الضحايا بتسليمها مبالغ مالية مسبقا في انتظار تسلم الباقي بالرغم من أن هؤلاء كانوا قد اقترضوا تلك الأموال من عائلاتهم في انتظار استرجاعها فور التحاقهم بالوظائف.

وتفادت محاضر الضابطة القضائية، عدم إدراج أسماء الضباط السامين أثناء الإستماع إلى المشتكين الذين تحدثوا عن استغلال وظائفهم في الجيش من قبل الموقوفين.