بديل ــ متابعة

كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية صباح الإثنين 26 يناير، عن انضمام 5 لاعبين برتغاليين قرروا ترك المملكة المتحدة للانضمام إلى صفوف "تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام" "داعش".

وأشارت الصحيفة إلى أن هؤلاء اللاعبين حضروا إلى لندن لممارسة كرة القدم قبل أن يتجهوا إلى الشرق للدراسة والعمل ثم اعتنقوا الإسلام بعد ذلك وأصبحوا متشددين.

وقالت الصحيفة إن أصغر هؤلاء اللاعبين كان يزامل البرتغالي كريستيانو رونالدو في أحد الأكاديميات الكروية التي كان يلعب بها أفضل لاعب في العالم في صغره.

وكشف التقرير أسماء اللاعبين الـ 5 وهم: البرتغالي فابيو بوكاس، ونيرو سارايفا، والأخوان سيلسو رودريجيز ودا كوستا رورريجي، ولاعب آخر يدعى ساندرو وهو أخر من سافر إلى سوريا.