بديل ـــ الرباط

قدم ما يقارب 240 مؤتمرا بحزب "الإستقلال"، فرع تكيوين-أكادير، استقالاتهم من جميع الهياكل التنظيمية للحزب، بسبب ما اعتبروه، ''سياسة الإنزالات وشراء المواقع لفرض السيطرة على هياكل الحزب بمنطقة تيكوين".

واستنكر البيان، الذي توصل "بديل" بنسخة منه، والمُوَقًع من طرف ثلاثة أعضاء من حزب ''الميزان''، ما أسموه "الطريقة التي تم بها تدبير انتخاب المكتب المحلي لفرع حزب الاستقلال بتيكوين أكادير، والتي اتسمت بسياسة الإنزالات وشراء المواقف والمواقع لفرض السيطرة على هياكل الحزب بمنطقة تيكوين"، حسب البيان.

ويضيف البيان، "أنه وأمام هذا الخرق الذي عرفته بعض اللوائح المشكلة للمؤتمرين، والذي لا يتماشى وتوجيهات الحزب، فإن المستقيلين يحملون المسؤولية القانونية والتاريخية الكاملة للقائمين والمشرفين على إعداد عملية مكتب فرع الحزب بتيكوين".

وعبر الموقعون على البيان، عن شجبهم واستنكارهم لما أسموه بـ"المحاولات اليائسة" التي يقوم بها " المتسللون الذين تم ضبطهم، وهم لا يوجدون في أحد اللوائح المشكلة للمؤتمرين ولا توجد أسماؤهم بها، وكذلك إدخال مجموعة من الباب الخلفي في غفلة من الجميع ومباركة من المسؤولين المشرفين على العملية.