بديل ـ الرباط

يعيش حزب "الإتحاد الاشتراكي" أحلك فتراته هذه الأيام، وعلم "بديل" من مصادر مطلعة أن الكاتب الإقليمي للحزب بكلميم لمديميغ عبد الوهاب، قد قدم استقالته، من مهامه، مبررا قراره بوجود اعتبارات سياسية وتجاوزات في العمل السياسي والأخلاقي بحسبه.

ولم تستبعد المصادر أن تكون لهذه الاستقالة علاقة بالفضائح التي تفجرت ضد عضو المكتب السياسي للحزب ورئيس المجلس البلدي لكلميم، فيما رجحت مصادر أخرى أن تكون عبارة "نحن معارضة صاحب الجلالة"، التي قالها الكاتب الأول للحزب ادريس لشكر مؤخرا على برنامج "مباشرة مكم" مساهمة أيضا في هذه الاستقالة.

في نفس السياق علم "بديل" من مصادر اتحادية أن العديد من أعضاء الحزب بجهة الشمال يستعدون لتقديم استقالتهم، خاصة من أعضاء الحزب العمالي المندمجين في "الإتحاد".

وعلم "بديل" أن العديد من هؤلاء يستعدون لتنظيم ندوة صحافية يوم الأحد 28 شتنبر، سيكشفون خلالها كل الخروقات التي تمارس داخل الحزب، وكذلك للتداول في مشاكل الاندماج.

ونسبة إلى نفس المصادر فإن الاتحاديين الأصليين يعرقلون أي اندماج حقيقي داخل الحزب عبر التجييش وتزوير اللوائح والتحايل على تواريخ التجمعات العامة كأن يدعون لجمع عام مساء وينظمونه صباحا ليمرروا ما شاؤوا.

وأكدت المصادر على أن هذا الوضع لا يخص منطقة الشمال وحدها بل إن الأمر يهم كافة المناطق المغربية، ما يرجح انفجار قوي داخل الإتحاد قريبا.