بديل ـ الرباط

أدت الخلافات التنظيمية بحزب "العدالة والتنمية" ونقابة محمد يتيم بمدينة سيدي قاسم، إلى مغادرة عدة وجوه بارزة بالحزب كانت تلعب دورا كبيرا في إشعاع حزب «المصباح» على مستوى المدينة والإقليم.

وأفادت مصادر مطلعة ليومية "الأخبار" حسب ما جاء في عددها ليوم الثلاثاء 25 نونبر، أن نزيف الاستقالات الذي عاد بقوة هذه المرة، شمل قيادات كانت تشكل دعامة أساسية لحزب «المصباح»، ما سيهدد بنيته التنظيمية وسيزيد من تعميق الأزمة الداخلية.

هذا وتأكد بصفة رسمية استقالة الكاتب الإقليمي لنقابة "الاتحاد الوطني للشغل"، وعضو الكتابة الإقليمية للحزب رضوان باري، بعدما راسل الأخير محمد يتيم، الكاتب الوطني للنقابة والأمانة العامة للحزب، يخبرهم فيها تجميد نشاطه من الحزب والنقابة بسبب الخلافات التنظيمية.