أكدت كوريا الشمالية الأحد أنها وضعت قمر صناعي في المدار بفضل إطلاقها لصاروخ بـ"نجاح"، في خطوة قالت إنها "حدث العصر" فيما دانتها دول عدة، معتبرة أنها تجربة لصاروخ بالستي.

وأعلنت مقدمة برامج في التلفزيون الرسمي عن إطلاق الصاروخ بأمر من الرئيس الكوري الشمالي كيم جونغ-أون شخصيا.

ودخل الصاروخ، الذي أطلق عند الساعة التاسعة بتوقيت بيونغ يانغ (00,30 ت غ) من قاعد سوهاي في شمال غرب البلاد، المدار بعد عشر دقائق على ذلك.

وتلت البيان ري شون-هي مقدمة البرامج الشهيرة في كوريا الشمالية المعروفة بأسلوبه القوي في إعلان الأحداث الكبرى بما في ذلك التجربة النووية التي أجريت الشهر الماضي.

وقالت ري إن "النجاح التام في إطلاق كوانغميونغسونغ-4 (...) هو حدث العصر في تطور البلاد العلمي والتقني والاقتصادي وقدراتها الدفاعية عبر ممارسة الحق المشروع في استخدام الفضاء لأغراض سلمية ومستقلة".

وأضافت أن الشمال سيواصل الدفع قدما ببرنامجه النووي، موضحة أن القمر الصناعي الأخير الذي يحمل عدة أجهزة للقياس والاتصالات يتحرك على المدار بوتيرة 94 دقيقة و24 ثانية.

وتابعت أن "الإدارة الوطنية لتطوير الصناعة الفضائية في الجمهورية الشعبية لكوريا الديمقراطية ستطلق في المستقبل أقمارا صناعية أخرى (...) بما يتلاءم مع حرص حزب العمال الكوري على سياسته إيلاء أهمية للعلوم والتكنولوجيا".

ونددت الإدارة الأمريكية بأشد العبارات بالعملية، معتبرة ذلك "استفزازا كبيرا" يهدد أمن آسيا والولايات المتحدة وستكون له "عواقب خطرة".

وأدان البيت الأبيض، وفق بيان لسوزان رايس مستشارة الرئيس الأمريكي للأمن القومي، "العمل الجديد المزعزع للاستقرار والمستفز والانتهاك الصارخ للقرارات العديدة لمجلس الأمن الدولي".

وشددت رايس على أن "برامج الأسلحة النووية والبالستية لكوريا الشمالية تشكل تهديدا جديا لمصالحنا، بما فيها أمن بعض من حلفائنا المقربين، وتهدد السلم والأمن في المنطقة".

وقال وزير الخارجية جون كيري في بيان إنه بعد تجربتها النووية في 6 كانون الثاني/يناير "هذه هي المرة الثانية في شهر واحد التي تختار فيها كوريا الشمالية القيام باستفزاز كبير يهدد ليس فقط أمن شبه الجزيرة الكورية بل أيضا أمن المنطقة والولايات المتحدة".

وهددت واشنطن مجددا بيونغ يانغ بعقوبات دولية إضافية في الوقت الذي سيعقد فيه مجلس الأمن الدولي الأحد اجتماعا طارئا لبحث الأمر.

وأضاف كيري "سنستمر في العمل مع شركائنا وأعضاء مجلس الأمن الدولي لاتخاذ إجراءات جوهرية بهدف محاسبة كوريا الشمالية".

وأكد كيري مجددا "الالتزام الثابت" لواشنطن "بالدفاع عن الحلفاء وخصوصا كوريا الجنوبية واليابان" اللتين ترتبطان بمعاهدات عسكرية مع الولايات المتحدة.

وقال مسؤول أمريكي أن الصاروخ الذي أطلق "يبدو أنه وصل إلى الفضاء"، لكن "بناء على مساره (باتجاه الجنوب) فقد خلصنا إلى أنه لا يهدد الولايات المتحدة والحلفاء".