بديل ـــ عمر بنعدي

دعا زعيم جبهة "البوليزاريو" محمد عبد العزيز، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى الضغط على المغرب من أجل وقف أنشطة التنقيب عن البترول في قاع البحر على سواحل الأقاليم الجنوبية"، موضحا بأن "جبهة البوليساريو، ترغب في جواب عملي على الأرض من قبل مجلس الأمن الدولي". كما جاء في المراسلة التي وجهها عبد العزيز للمسؤول الأممي.

ويُضيف عبد العزيز، في المراسلة أن المغرب يمارس "نهبا للثروات الطبيعية"، مشيرا إلى أن الباخرة الحفارة "أتوود أتشيفر" التابعة لجزر مارشال، قد استقرت على بعد 85 ميلا بحريا شمال غرب مدينة الداخلة والباخرة تعمل في مهمة لصالح شركة "كوسموس إينيرجي" الأمريكية حول استكشاف واستغلال البترول قبالة شواطئ بوجدور في الصحراء.

وتناولت الرسالة، إلحاحا من قبل قيادة الجبهة، على مجلس الأمن الدولي، من أجل وقف "عمليات مسح تفصيلية لقاع البحر، التي بدأت في منتصف سنة 2012 واستمرت لسنتين، وكذا عمليات التنقيب التي بدأت مع مطلع سنة 2014".