دعا كل من محمد بوستة، محمد بنسعيد آيت إدر، إسماعيل العلوي، عبد الرحمان اليوسفي، نبيلة منيب، وسعد الدين العثماني، (دعوا) في بيان موقع بأسمائهم السلطات المغربية إلى إغلاق ملف المعطي منجب، مناشدين الأخير بوقف إضرابه عن الطعام.

وحسب البيان الذي وقعه هؤلاء، وتوصل "بديل" بنسخة منه، "فقد طالبوا السلطات بإقفال ملف منجب، في إطار حقوقه الدستورية والقانونية، والنظر عميقا في أولويات القضايا الوطنية، وتفويت الفرصة على أي إساءة لبلادنا من خلال استغلال ما يمكن أن يترتب عن تطور وضعه الصحي من مضاعفات".

كما ناشد ذات البيان، " منجب بوقف إضرابه عن الطعام نظرا للضرر الذي يمكن حدوثه على صحته، لأن المغرب في حاجة لكل أبنائه، للمساهمة في بناء مجتمع الحريات والكرامة والعدالة، متوجهين إلى منجب بهذا النداء نظرا لعمقه الوطني"، وكذا "استنادا إلى وزنه وموقعه، وعطاءاته ومساهماته المتعددة العلمية والحقوقية، خاصة ما أنتجه في قضايا تاريخ المغرب الراهن في معهد الدراسات الإفريقية، والمعهد الملكي للبحث في تاريخ المغرب".