أعلنت التنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين بالمغرب، انضمامها للمسيرة الوطنية المنظمة يوم الأحد 29 نونبر بالدار البيضاء والتي دعت إليها أربع نقابات.

ووفقا لما ذكره بيان للتنسيقية، توصل به "بديل"، فإن هذه الخطوة تأتي في "ظل إجهاز الحكومة المغربية على حقوق الشغيلة بشكل عام وسدها لباب الحوار الإجتماعي، وكذا لكون نظالات الأساتذة المتدربين، جزء لا يتجزأ من نضالات الشعب المغربي".

كما قرر الإتحاد الوطني للمهندسين المغاربة، الإنخراط في البرنامج النضالي الذي سطره التنسيق النقابي للمركزيات الأربعة ــ الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديموقراطية للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الفيدرالية الديموقراطية للشغل ــ بداية بالمسيرة الوطنية الاحتجاجية بالدار البيضاء، يوم الأحد 29 نونبر.

ودعا التنظيم ذاته في بيان حصل عليه "بديل"،  كافة المهندسين والمهندسات من جميع التخصصات، وكل اللجان القطاعية والفروع التابعة للاتحاد إلى التعبئة والمشاركة الواسعة لإنجاح هذه المحطات النضالية المهمة، تضامنا مع الشغيلة المغربية وتحصينا لمكتسباتنا المشتركة ومن أجل وقف الهجوم على الحريات النقابية وأساسا حق الإضراب.