وكالات 

تماثل نجم فريق ريال مدريد كرستيانو رونالدو للشفاء وعاد للمشاركة الجماعية في تدريبات فريقه مع اللاعبين البدلاء والذين لم يلعبوا مع الفريق أمام ريال سوسيداد والتي انتهت بفوز عريض للميرنغي برباعية نظيفة.

وكان رونالدو قد خضع لتدريبات علاجية لركبته اليسرى بعدما اشتكى منها واضطر للخروج من مباراة فريقه الأربعاء أمام بروسيا دورتموند في ذهاب دور الـ 16 من بطولة الشامبيونزليغ ولم يستطع استكمال المباراة لشعوره بآلام في ركبته. غير أن الجهاز الطبي لأنشيلوتي قدرة نجم فريقه رونالدو على لعب مباراة الإياب أمام دورتموند الثلاثاء القادم، ولكن ربما يضعه انشيلوتي ضمن البدلاء كإجراء احترازي ووقائي حتى لا يتم المخاطرة باللاعب في مباراة شبه محسومة على ضوء فوز الميريغي بثلاثية نظيفة في سانتياجو بيرنابيو، والحفاظ عليه في المباريات المهمة القادمة للفريق وخاصة في الكلاسيكو بنهائي كأس الملك بعد عشرة أيام.