بديل ــ ياسر أروين

قال رشيد روكبان رئيس فريق "التقدم الديمقراطي" وعضو الديوان السياسي لحزب "التقدم والإشتراكية"، في معرض مداخلته يوم الثلاثاء المنصرم 30 دجنبر، بالبرلمان المغربي، أن تعنيف الطلبة وإيقافهم واعتقالهم لن يحل المشكل، بل سيزيد من تعقيده.

وأضاف المتدخل أن هناك طلبة مهددون بفقدان دراستهم الجامعية، وطالبات بدون سكن، في الوقت الذي حصل فيه طلبة آخرون عن غرف الأحياء الجامعية، بدون وجه حق وعن طريق استغلال القانون، كما جاء على لسان روكبان.

كما اعتبر رئيس فريق "التقدم الديمقراطي" أن الحكومة طبقت المساطر القانونية، قبل أن يعود ويصفها (القوانين) بالغير العادلة والغير المنصفة، وجب تغييرها ومراجعتها لأن هناك العديد من الطلبة خارج الحي الجامعي، ولا يستطيعون الكراء، خصوصا في ظل ضعف الطاقة الإستيعابية للأحياء الجامعية، على حد تعبير المتحدث.

وركز الرئيس على ملف طلبة جامعة الحسن الأول بسطات، التي تعرض طلبتها للإعتقال بعد دخولهم في حركة احتجاجية وصفت في حينها بالقوية، من أجل تحسين أوضاعهم، واعتبر أن معظمهم (الطلبة) ينحدرون من أسر فقيرة، ويستحقون السكن بالحي الجامعي،كما قال روكبان