بديل- وكالات

انتقدت روسيا وإيران الضربات الجوية التي قادتها الولايات المتحدة على مواقع لـ"تنظيم الدولة" في سوريا، الثلاثاء، وأشارتا إلى أنه كان من الضروري الاتفاق مع دمشق مسبقا على أي ضربات جوية.

وقال المتحدث باسم الخارجية الروسية ألكسندر لوكاشيفتش في بيان: "أي تحرك من هذا القبيل لا يمكن أن ينفذ إلا بما يتفق والقانون الدولي. وهذا يعني لا مجرد إخطار رسمي من جانب واحد بالضربات الجوية بل بوجود موافقة واضحة من الحكومة السورية أوموافقة قرار من مجلس الأمن بهذا المعنى".

وعلى جانب آخر، وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني التحالف الدولي لضرب "الدولة الإسلامية" بأنه "غير شرعي"، مضيفا: "كان لا ينبغي على سوريا الموافقة عليه".

وشنت الولايات المتحدة وعدة دول حليفة الثلاثاء أول ضربات جوية وصاروخية على أهداف لتنظيم الدولة في سوريا.

وقالت واشنطن التي نفذت أيضا ضربات جوية في العراق بالاتفاق مع بغداد، إنها لن تنسق خططها مع دمشق.